вєѕт ƒяιєη∂ѕ
ياهلا والله فيك زائرنا يا هلا وغلا وسلة حلا
نورت المنتدى بتواجدك ^_~


نتمنى لك امتع الاوقات في منتدانا الغالي ..
~_~






вєѕт ƒяιєη∂ѕ


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخول  
يابنات ملاذك انت خاص بك انتي يالعضؤة تكتبي اللي تريدي في هذا الوضوع بحيث الكل يدخل يشؤف ؤيرد اذاتريد ترد عليك ؤتبدي رايها الرجاء التؤجه إلئ ملاذك انت
يابنات {.. المسابقات وفعاليات الاعضاء..} هذا خاص بالمسابقات عليها جوائز فقط الرجاء الانتباه

شاطر | 
 

 كاتبة ( قطرية ) تدافع عن شمه حمدان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
♥ Do Do ♥
عضوة فعالة
عضوة  فعالة
avatar

♥|الجنسًـِـِ: : انثى

♥|عًدد مشآاركتي : 462

تاريخ الميلاد : 29/09/1996
ٺآريَخْ ٺسْجيَلـﮱ : 08/12/2011
♥|العَمٍر : 20
♥|البلدّ * : وادي الدواسر طبعا ..
♥|مّزاجي : طفشــــــــــــــــــــانهـ

مُساهمةموضوع: كاتبة ( قطرية ) تدافع عن شمه حمدان    الجمعة سبتمبر 21, 2012 4:38 pm





بقلم: نوف أنور من صحيفة الراية القطرية

.. دفعني للكتابة مرة أخرى عن برنامج اكتشاف المواهب المعروف باسم (Arabs Got Talent) الذي عرض

على شاشة (أم بي سي4) الهجوم الذي شنّ في الحلقة النهائية من اختيار المتسابقين المتأهلين للمرحلة الثانية ضد

المتسابقة الإماراتية شما حمدان، حيث أطلت الموهبة بكل ثقه أمام لجنة التحكيم المكون أعضاؤها من الإعلامي علي

جابر، الفنان السعودي ناصر القصبي الفنانة اللبنانية نجوى كرم،غنت شما اللون الخليجي، وأصابعها الجميلة تعزف

على الغيتار بصوتها وعزفها الجميل نالت إعجاب اللجنة، والحضور، وبمجرد ظهورهاعلى الشاشة بدأت تنتشر

التعليقات بين فريق مؤيد لصوتها، وفريق معارض باعتبار أنها تمثل نموذجًا (للبويه) أو كما يقال المسترجلة وارتبط

اليوم اسم “شما حمدان” عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ومحركات البحث “بالبويه” وبدأت تظهر تعليقات مؤذية

بحقها منها تعليقات سب، وشتم، وقذف منها على سبيل المثال:” شما حمدان لاتمثل الهوية الإماراتية”، “بداية انتشار

الفحشاء والمنكر العلني في بلاد في الإمارات” ،”شما حمدان “سواد وجه”…إلخ والكثير من المواقع تفردت بنشر

جميع التعليقات التي ذكرت بحقها حتى وصل الأمر بمطالبة البعض بتوقيفها ، واتخاذ الإجراءات القانونية ضدها،

يوميًا العديد من التعليقات والرسائل التي تصلني عبر هاتفي ضد هذه الفتاة التي لاتتجاوز السابعة عشرة من عمرها

ووصل عند البعض التفتيش في حياتها ونشر صورها واسمها بالكامل.

الموهبة” شما حمدان” اليوم اختارت طريقًا مليئًا بالأشواك والهجوم بدءًا من أبناء وبنات بلدها، بالنسبة لي أرى أنها

فتاة جميلة تملك عينين جميلتين ،ابتسامة بريئة تعبر عن الطفولية التي تعيش بأعماقها لم تظهر مبتذلة أوبطبقات من

مساحيق التجميل، أنيقة بإطلالتها لكن للأسف مجتمعاتنا تحكم على “المظهر قبل الجوهر” لو المتسابق شابًا ظهر بنفس

الإطلاله لاتهموه بأنه (جنس ثالث) وبرأيي الشخصي الكثير من الفنانات ،والمواهب الإماراتية أو التي تنسب نفسها

إلى الجنسية الإماراتية وخاصة الجدد على الشاشة سواء من مذيعات وممثلات ومغنيات.. ظهرن بكليبات وبرامج

تسيء لاسم دولة الإمارات لكن لم يشنّ عليهن الهجوم مثل الذي شنّ على المتسابقة شما حمدان، فما الذنب الذي

اقترفته ؟، والحكم عليها من أول ظهور بمجرد شكلها أوحى للبعض أنها شاب أو كما يقال (بويه) رغم أنني أرى أنها

شابة جميلة عفوية، صوتها الساحر يذكرك بدفء صوت الفنانة الكويتية نوال.



إن كان الهجوم على “ظاهرة البويات “فالظاهرة موجودة، في الخليج والوطن العربي منذ سنوات عديدة، ومللنا الحديث

عنها في المدارس، الجامعات، والكليات، وأندية الفتيات تشهد بوجود هذه النماذج، وباعتراف صريح منهن وحتى اليوم

ننتقد، ونكتب ونتحدث عنها ولانجد لها الحلول الجذرية كثير من الحالات الموجودة من “البويات” أو ما يسمى

بالمسترجلات في الوطن العربي وخاصة في الخليج، والسبب الأول والأخير يقع على عاتق الأبوين، من خلال

تواصلي مع مجموعة من الفتيات اللواتي اعترفن بأنهن بويات تعرفت على بعض الأسباب التي دفعت بهن إلى هذا

السلوك، منهن من قالت: “إنها فتاة وحيدة وسط مجموعة من الأولاد ،وتعامل من قبل والديها معاملة شاب ،وتشاركهن

النوم في الغرفة وتتمنى أن تخصص لها غرفة خاصة بها “، وأخرى” تحمل ملامح ذكورية ووالدتها تمنعها من إزالة

شواربها التي تظهرها كشاب بحكم “العيب” إلا بعد الزواج ويناديها إخوتها باعبود، تراكمت العقد في داخلها حتى

أصبحت “بويه”، وأخرى “تعاني من الكبت ومنعها من الخروج وزيارة صديقاتها، و بمجرد ظهورها بأسلوب البويه

سمح لها بالخروج”…الكثير من الأمور والأسباب المخفية التي لاتظهر للعيان عند هذه الفئة، عند الحديث معهن

تكتشف الكثير من التراكمات التي تعود أسبابها للأسرة، لابد أن نغوص في أعماق هذه الفئة فالهجوم ليس حلاً،

فالأسباب عديدة، وهنا يأتي دور المؤسسات الاجتماعية والنفسية فالأسلوب الذي يتخذه البعض بالعقاب والهجوم والعنف

اللفظي، والجسدي والاستهزاء ليس الطريقة التي نردع بها هذه الظاهره لابد أن ندرس الأسباب حتى نصل في النهاية

لحلول واقعية نستطيع من خلالها إنقاذ بناتنا من مصير مظلم.

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@



@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]
مآُيضحِكُـني حدُالبُكَـاء..هوأنآولئك
الذيِن نُحبُهم ونحبُ حتىَ أخطآئهُم تجتَهِدالأقدآركي تآخذهم
بعيداًعنَا
؛(وآ
ولئك آلذيّن لآنشتَهِي حتى رؤية وجوههِم تجتَهدالصُدف كي
تضعَهُم فيْ طريقنآ
>

-------------------------



[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة][وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]



برب دراسة .. باك وناسة [وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كاتبة ( قطرية ) تدافع عن شمه حمدان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
вєѕт ƒяιєη∂ѕ :: المنتديات الاداريه :: سِـلة آلمٍحِذِۈَفٍآتِ-
انتقل الى: